الرئيس الكوبي يؤكد ان البلاد تتعافى من جائحة كوفيد-19 بفضل الانضباط والتنفيذ الكامل لتدابير المتخذة

هافانا، 15 يونيو/حزيران 2020 (راديو هافانا كوبا): أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، انه مما لا شك فيه أن الأسبوع انتهى بسلوك إيجابي للغاية، بالمقارنة ب 15 يومًا الاخيرة، المتأثرات بمجموعة من الأحداث التي زادت من عدد المصابين بجائحة كوفيد-19، وأن البلاد تتعافى من هذا الوباء بفضل الانضباط والتنفيذ الكامل للتدابير المتخذة.

جاء ذلك في اجتماع مجموعة العمل المؤقتة للوقاية ومكافحة فيروس كورونا، الذي قاده رئيس الوزراء مانويل ماريرو كروز، حيث اعتبر الرئيس الكوبي أن "الأسبوع انتهاء بانخفاض هام في الحالات الإيجابية، مقارنة بالحالة السابقة" وقد أمكن الحفاظ، خلال الأيام الثمانية الماضية، على أقل عدد من المرضى في المستشفيات الذين تأكدت إصابتهم بكوفيد-19.

وأضاف دياز كانيل انه في الأيام الـ 15 الماضية، توفي شخص واحد فقط، مما يدل على التطور الذي يعاني منه المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة، بالإضافة إلى عدد الأشخاص الذين تم الإبلاغ عن أن حالتهم خطيرة وحرجة، مؤكدا أن هذه النتائج تسمح بالتصديق على معيار "أننا نتجه نحو التعافي".

وأصر الرئيس الكوبي على الاستمرار في الحفاظ على الانضباط خلال هذه الأيام، قائلا: "يجب ألا نكسر أيًا من عادات السلوك المسؤول فيما يتعلق بالعزلة الاجتماعية، والإبعاد الجسدي، والامتثال للإجراءات التي تم تنفيذها، والدفاع عن تدابير النظافة التي أثيرت كعادة للحياة".

وأكد أنه "يجب أن يرافق العمل المكثف الذي تقوم به مختلف الوكالات فيما يتعلق بتنفيذ التدابير المعلنة مؤخرا لبدء مرحلة التعافي من الجائحة، والتي، كما أوضحنا، ستكون في وضع يمكنها من البدء في الأيام القادمة، في المناطق المختلفة، اعتمادًا على السلوك الملاحظ في كل واحدة منها"، مشددا على أنها ستبدأ في جميع أنحاء الأراضي الوطنية، وفي أوقات مختلفة من مراحل التعافي، وهو حدث يجب أن يفترض أيضًا ان يكون بكل مسؤولية ووحدة الشعب والمؤسسات.

كما أكد أن الحكومة بدأت بالفعل في معالجة التوقعات والشكوك الرئيسية التي لدى الناس بشأن الموضوعات التي تم تناولها في برنامج التلفزيون الكوبي "الطاولة المستديرة" في 11 يونيو الماضي، مضيفا انه وكما أُعلن، سيظهر العديد من الوزراء في البرنامج التلفزيوني، الذين سيشرحون بالتفصيل نطاق التدابير الخاصة بقطاعاتهم، مع توضيح الشكوك المختلفة التي يثيرها الشعب.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up