وزير الخارجية الكوبي يؤكد من جديد أهمية منتدى ساو باولو

هافانا، 28 يوليو/تموز 2020 (راديو هافانا كوبا): أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز على أهمية منتدى ساو باولو بعد 30 عاما من تأسيسه.

وأكد برونو رودريغيز في موقعه على "تويتر"، أن أجتماع ساو باولو “لا يزال المنتدى الرئيسي للتشاور والحوار وتكامل القوى اليسارية والتقدمية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي"، مضيفا أن وحدة أعضائها ضرورية لمواجهة تحديات جديدة.

وسيعقد اجتماع للقادة بمناسبة الذكرى الثلاثين لمنتدى ساو باولو، حيث سيشارك الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، إلى جانب ممثلين آخرين من المنطقة.

وسيكرس الاجتماع أيضًا لتكريم الزعيم الفنزويلي الراحل هوغو شافيز، الذي كان أحد المروجين الرئيسيين له.

وقال الرئيس البرازيلي السابق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا، أحد مؤسسيه إلى جانب الزعيم التاريخي للثورة الكوبية، فيدل كاسترو، إن المنتدى تأسس عام 1990، عندما كانت "أمريكا اللاتينية تتخذ الخطوات الأخيرة للخروج من الديكتاتوريات العسكرية". وفي الوقت نفسه، شهد التحول الكبير للنظام العالمي، مع سقوط المعسكر الاشتراكي وتقدم النيوليبرالية، ولهذا السبب، وبناءً على اقتراح حزب العمال البرازيلي، تم الدعوة لانعقاد أجتماع الأحزاب والحركات السياسية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up