Logo Radio Habana Cuba

راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الرئيس الكوبي يعرب عن تعازيه بوفاة مؤرخ مدينة هافانا أوسيبيو ليال

هافانا، 31 يوليو/تموز 2020 (راديو هافانا كوبا): بعث الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل تعازيه لعائلة وأصدقاء مؤرخ مدينة هافانا، أوسيبيو ليال، الذي توفي صباح يوم الجمعة، بسبب مرض مؤلم.

وقال الرئيس الكوبي في موقعه على "تويتر"، توفي دون أوسيبيو من الذاكرة في الحب، الشخص الذي جعلنا نبكي ونضحك على تاريخ الأمة التي نعطيها طابعها وروحها، وإعطائها أسماء وإضاءة ظلامها، مثل شخص يقوم بتشغيل الأضواء في منتصف الليل".

وعبّر دياز كانيل في تلك الشبكة الاجتماعية: "اليوم توفي الكوبي الذي أنقذ هافانا نيابة عن فيدل (كاسترو) تركنا وأخذنا بشغف شديد لدرجة أن اسمه لم يعد اسمه، ولكنه مرادف للمدينة. لقد مات أوسيبيو ليال العزيز".

وتسبب موت مؤرخ المدينة في هافانا يوم الجمعة، في حالة من الذعر الشديد في كوبا وبلدان أخرى.

وقال سفير المملكة المتحدة لدى كوبا في موقعه على "تويتر"،” كان اليوم الأخير من يوليو يوم حزين. كان فريقنا محظوظًا لمشاركة اللحظات التاريخية مع أوسيبيو ليال في مناسبات عديدة. خسارة كبيرة لكوبا والعالم".

وأعرب المفكرون والسياسيون ووسائل الإعلام في أمريكا اللاتينية عن أسفهم للخسارة الجسدية لمؤرخ مدينة هافانا، الدكتور أوسيبيو ليل شبنغلر، من عمر يناهز 77 عامًا، والذي كان ضحية مرض مؤلم.

وأكد منسق شبكة المثقفين الفنزويليين، بيدرو كالزاديلا، في كاراكاس أن أوسيبيو ليال هو أحد أعظم الشخصيات في القرنين الماضيين ومرجع أخلاقي لأمريكا اللاتينية والعالم.

كما أعربت المكسيك عن أسفها لرحيل أوسيبيو ليال، واقع اتضح في الصحافة الوطنية المكتوبة والإذاعية والتليفزيونية ووسائل الإعلام الاجتماعية.

وتقدر الصحيفة "لا خورنادا"، الأكثر انتشارًا في ذلك البلد، أن مؤرخ مدينة هافانا هو واحد من أكثر المثقفين الكوبيين شهرة وإرثه كطبيب في العلوم التاريخية ومعلمًا في علم الآثار لدرجة ما قالته الشاعرة فينا جارسيا ماروز، "عندما ينساه الرجال، ستظل الحجارة تتذكره".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

8514533

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 6499
  • اليوم: 5293
  • في الخط: 199
  • الكامل: 8514533