الرئيس الكوبي يؤكد من جديد على أهمية الوحدة في منطقة البحر الكاريبي

هافانا، 17 أغسطس/آب 2020 (راديو هافانا كوبا): أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، على أهمية الوحدة لشعوب منطقة البحر الكاريبي، مستذكرا أفكار الزعيم التاريخي للثورة الكوبية، فيدل كاسترو.

وأشار دياز كانيل في موقعه على "تويتر" إلى الخطاب الذي ألقاه فيدل كاسترو في قمة رؤساء حكومات الدول الأعضاء في رابطة دول الكاريبي حول التجارة والسياحة والنقل التي عقدت في ترينيداد وتوباغو في 17 أغسطس 1995، حيث قال القائد التاريخي للثورة الكوبية آنذاك: "أمامنا تحد كبير. يتعلق الأمر بصياغة مصير مشترك لأمم متباينة بشكل ملحوظ من حيث الحجم والسكان والتنمية [...]. المنطقة أخيرًا تدرك أن الوحدة هي طريق مستقبل شعوبنا".

وفي هذه المناسبة، أكد فيدل كاسترو أيضًا أن كوبا تؤمن بفكرة وحدة الكاريبي، وأكد مجددًا على اليقين بأنه يمكن معًا التغلب على الصعوبات.

من جانبه، أكد دياز كانيل أن "التضامن يجب أن يكون مبدأً أساسياً لأعضاء رابطة الدول الكاريبية".

كما أكد رئيس الدولة الكوبية، عند مخاطبته المشاركين في الاجتماع الثامن لرابطة دول الكاريبي، في ماناغوا، نيكاراغوا، في مارس 2019، على الدعم الثابت لجمهورية كوبا لبلدان المنطقة.

وقال دياز كانيل في الاجتماع: "ينبغي أن تستمر رابطة دول الكاريبي في دعم وحدة منطقة البحر الكاريبي الكبرى، والتي هي البديل الوحيد في مواجهة التحديات الهائلة التي نواجهها".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up