المندوبة الكوبية الدائمة لدى الأمم المتحدة تؤكد ان بلادها تدعم بالكامل التعاون بين بلدان الجنوب

الأمم المتحدة، 10 سبتمبر/أيلول 2020 (راديو هافانا كوبا): أكدت المندوبة الكوبية الدائمة بالنيابة لدى الأمم المتحدة، آنا سيلفيا رودريغيز، دعم بلادها الكامل للتعاون فيما بين بلدان الجنوب وسلطت الضوء على الاحتمالات التي تفتحها هذه الطريقة.

جاء ذلك في مداخلة لها في الندوة الافتراضية رفيعة المستوى بمناسبة يوم الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، حيث قدمت تفاصيل عن تجربة الجزيرة الكاريبية، لا سيما في مجال التعاون الطبي.

وأشارت إلى الأهمية المتزايدة لهذا التعاون في تحقيق خطة عام 2030 وفي هذا الصدد، اعترفت بعمل مكتب الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب.

أوضحت السفيرة الكوبية، أنه تعبير عن التضامن بين شعوب ودول خط العرض، مما يسهم في رفاهية مواطنيها واستقلالهم الجماعي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة المتفق عليها على المستوى الدولي.

وأضافت، أنه "بالنسبة لكوبا، يمثل هذا أحد الركائز الأساسية للتعاون الدولي، وتعزيزه يعتبر أحد أولوياتنا الرئيسية".

كما قالت: "يعتبر بلدي أن التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي يشكل وسيظل مساهمة مهمة في جهودنا الجماعية نحو تنفيذ خطة عام 2030، وكذلك في المكافحة الحالية ضد جائحة كوفيد-19"، مضيفة، "كدليل على التزامها بسياسة بلدان الجنوب، أرسلت كوبا منذ مارس الماضي، 46 من الفرق الطبية إلى 39 دولة ومنطقة مختلفة، مع أكثر من 3800 فرد للمساعدة، في حدود إمكانياتنا المتواضعة، في الكفاح العالمي ضد الوباء، لا سيما في بلدان الجنوب".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس


المنشورات ذات الصلة


التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up