الكوبيون المقيمون في أمريكا اللاتينية وحوض الكاريبي يرحبون باللقاء الإقليمي في البرازيل

ريو دي جانيرو، 19 تشرين اﻷول/أكتوبر (راديو هافانا كوبا) - رحبت جمعيات الكوبيين المقيمين في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بعقد اللقاء الإقليمي الأول لهذه المنظمات، والذي افتتح أعماله يوم أمس في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

ومن خلال رسائل بُعثت إلى المنتدى، أعربت جمعيات الكوبيين المقيمين في المنطقة عن آمالها في أن يعمل اللقاء على تحديد الإجراءات التي سيتم إتخاذها في خوض النضال ضد الحصار الاقتصادي والمالي والتجاري الظالم الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا منذ أكثر من نصف قرن من الزمن.

"نحن نرفع أصواتنا أيضاً من أجل تحرير المناضلين الكوبيين المناوئين للإرهاب والمعتقلين ظلماً في سجون مختلفة في الولايات منذ 15 عاماً"، على ما أكد بيان صادر في غواتيمالا.

وكانت منظمات أخرى للكوبيين المقيمين في غرانادا وكوستاريكا وغويانا والبيرو وبليز

وبربادوس وترينيداد وتوباغو، قد بعثت برسائل ترحيبية إلى اللقاء، والتي تطالب فيها باستبعاد كوبا من قائمة الدول التي ترعى الإرهاب الدولي.

وتحذر منظمات الجالية الكوبية في رسائلها من أنه ومن خلال هذا الإجراء، يحاول البيت الأبيض تشويه سمعة أكبر جزر الأنتيل وتبرير سياساته المعادية للشعب الكوبي، في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والقانون الدولي.

وبالتزامن مع اللقاء اﻷول للكوبيين المقيمين في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، يفتتح لقاء آخر اليوم أعماله في العاصمة اليونانية أثينا، والذي يجمع الكوبيين المقيمين في أوروبا.

 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up