راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

صحفيون من بنما يرفضون خطط الوﻻيات المتحدة التخريبية ضد كوبا

بنما، 22 أغسطس/اب (راديو هافانا كوبا) : رفضت نقابات الصحفيون من بنما خطط الوﻻيات المتحدة التخريبية ضد كوبا لزعزعة استقرار شعب وحكومة الجزيرة الكاريبية والتي تم الكشف عنها مؤخرا من قبل وكالة أنباء اسوشيتد برس اﻻمريكية.

وفي بيان رسمي أكدت نقابات الصحفيون ان وكالة اﻻنباء اﻻمريكية أبلغت حول التمويل من قبل واشنطن وبواسطة الوكالة اﻻمريكية للتنمية الدولية لمشروع ضد الجزيرة الكاريبية يسمى زونزونيو والذي كشف في شهر أبريل/نيسان الماضي ومعترف به من قبل حكومة الرئيس اﻻمريكي باراك اوباما.

وأشار البيان أن الهدف من المشروع هو التأثير سلبيا على الشباب الكوبيين وتحويلهم الى فاعل سياسي ضد الحكومة من خلال شباب من أمريكا اللاتينية تم تحديدهم وتجنيدهم لهذا الغرض.

هذا وقد طالبت مديرة قسم الوﻻيات المتحدة في وزارة العلاقات الخارجية الكوبية خوسيفينا فيدال بان تقوم حكومة واشنطن بالوقف الفوري للأعمال التخريبية السرية والغير قانونية ضد كوبا، وأشارت أن تلك اﻻعمال تنتهك السيادة الوطنية وإرادة الشعب لترسيخ الديمقراطية.

وفي بيان نشر في الصحف الكوبية، أشارت خوسيفينا فيدال الى المقال الذي نشرته وكالة اﻻنباء اﻻمريكية والذي كشف الخطة الجديدة الممولة من قبل الوكالة اﻻمريكية للتنمية الدولية والتي تهدف الى التأثير سلبا على الشباب الكوبيين.

وقالت المسئولة الكوبية أن هذه اﻻعمال التخريبية التي يقودها وينفذها البيت اﻻبيض، كانت تهدف الى تنظيم الشباب الكوبيين للتحرك ضد الحكومة وهي إجراءات تم تجهيزها من قبل خبراء من الوﻻيات المتحدة معينين لهذا الغرض.

وأكدت الدبلوماسية الكوبية إن هذه الوقائع تؤكد مرة أخرى إصرار الحكومة اﻻمريكية في الخطط العدائية والعدوانية ضد كوبا، حيث تنفق الملايين من الدولارات كل عام من اجل خلق حالات عدم الاستقرار في البلاد وتخريب النظام الثوري.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

3843097

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 5418
  • اليوم: 3709
  • في الخط: 192
  • الكامل: 3843097