راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

سفير المملكة العربية السعودية يؤكد أن علاقات بلاده مع كوبا تقيم على الاحترام المتبادل

هافانا، 23 سبتمبر/أيلول (راديو هافانا كوبا) : قدم سفير المملكة العربية السعودية في هافانا السيد سعيد حسن الجميع التهاني الحارة بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين لخادم الحرمين الشريفين لليوم الوطني للملكة العربية السعودية وتمنى من الله علي القدير إن يعيد هذه المناسبة على الجميع بالرخا واﻻمن واﻻمان في المملكة والوطن العربي واﻻسلامي بشكل عام.

وقال سعادة سفير المملكة في تصريحات خاصة لإذاعة هافانا كوبا، "أن السعودية تحتفل بهذه المناسبة باعتبارها وقفة تأمل على الإنجازات التي احرزها عهد المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود حتى خادم الحرمين الملك عبدلله بن عبدالعزيز ال سعود، وهذا اليوم ليس فقط يوم فرح وأهازيج والتعبير، وإنما هو أيضا وقفة عند المؤرخ والسياسي والاقتصادي للوقوف لما تم إنجازه ولما يتم فعله في المستقبل”.

وقال أن المنطقة العربية بشكل عام تعيش عدم وضوح في الرؤية وانه يتمنى شخصيا والمملكة أيضا تتمنى بهذه المناسبة، إن تحظى هذه الدول باﻻمن والاستقرار لتعم الفرحة، واليوم الوطني ليس للملكة وإنما للوطن العربي والمسلمين بشكل عام.

وتمنى سفير المملكة العربية السعودية سعيد حسن الجميع مزيد من الأيام المجيدة في ولاية ورعاية ملوك العربية السعودية بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين للعيد الوطني لبلاده.

أما فيما يخص بالعلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية كوبا، اكد سعادة السفير سعيد حسن الجميع أن العلاقات ليست وليدة اليوم مع كوبا وإنما منذ 60 عام تقريبا وقد تم افتتاح سفارة المملكة عام 2011 ، ولا شك انه بعد افتتاح مقر السفارة أخذت العلاقات اتجاه اخر، وهي علاقات تقيم على الاحترام المتبادل ووفقا لميثاق اﻻمم المتحدة وقائمة على حرص قيادة البلدين على نهج يؤدي الى تنمية العلاقات إن كان اقتصاديا أو سياسيا أو ثقافيا، ويمكن ملاحظة الزيارات المتبادلة بين مسئولين البلدين من الرياض إلى هافانا والعكس.

وأشار الدبلوماسي السعودي انه ضمن إطار اتفاقات التعاون في مجال تمويل المشاريع الموقعة بين البلدين، عرضت المملكة العربية السعودية إعادة تأهيل شبكة المياه في العاصمة الكوبية هافانا وعدد من مستشفيات العناية باﻻم والطفل وتجهيزها، كما تقوم بلاده باستغلال الفرص للاستثمار ليس في كوبا فقط، وإنما في جميع دول العالم، وان التعاون مع الكوبيين هو مساهمة نبيلة في دعم برامج التنمية والتي تمس المواطن اكثر مما تمس السياسة أو المصالح العامة.

واكد عن وجود تعاونا في مجال الصحة حيث توجد مجموعة من اﻻطباء الكوبيين في السعودية إن كانوا مقيمين أو زائرين، وتعاونا اخر هو في مجال الثقافة، فتوجد هناك مشاركة فعالة للسعودية في معرض هافانا الدولي للكتاب والتي وصفها بانها مشاركة ممتازة حيث حصل الجناح السعودي في هذا المعرض على المرتبة اﻻولى في المشاركتين الماضيتين.

وأشار أيضا إلى بعض المشاريع التي يجري بحثها مع السلطات الكوبية، حيث يقوم وزير المالية السعودي بالتوقيع عليه في زيارته المقبلة للجزيرة الكاريبية.

واكد أن الطموحات أصبحت كبيرة على كل المستويات، وهي توجيهات أمرت بها كلا البلدين.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

3841829

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 5418
  • اليوم: 2441
  • في الخط: 183
  • الكامل: 3841829