صحيفة الجرانما اليومية تعتبر انه ينبغي على واشنطن إخراج كوبا من قائمة الدول الراعية للإرهاب

هافانا، 14 فبراير/شباط (راديو هافانا كوبا) : أكدت صحيفة الجرانما اليومية، لسان حال الحزب الشيوعي الكوبي، أن بقى كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب التي تنشرها واشنطن سنويا يشكل عقبة أمام تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأشار مقال كتبته الكوبية داليا غونزاليز، من مركز الدراسات حول النصف الغربي من الكرة الأرضية، انه في عالم حيث إن هذه الآفة هي نقطة محورية في الساحة الدولية، فالاتهام في تشجيع أللإرهاب تعتبر قضية خطيرة جدا لأي دولة.

وأشارت الخبيرة الى تصريحات لمسئول في وزارة الخارجية الكوبية الذي صرح إن بقى كوبا في هذه القائمة يعتبر عمل رمزي وله عواقب قانونية تنطوي على قيود للصادرات والتجارة والمساعدات للتنمية والقروض وغيرها من المسائل، بالإضافة الى التسبب في عدم الثقة من قبل المؤسسات المالية في بلدان ثالثة، التي تخشى العقوبات التي تطبقها واشنطن ضد أي دولة تتعامل مع كوبا.

وقالت انه في حالة الجزيرة الكاريبية فان إدراجها في هذه القائمة عمل سخيف وكاذب، لانه والى جانب عدم وجود أي أدلة ضد هافانا، فان البلد الكاريبي يعاني منذ اكثر من نصف قرن من الزمن لأعمال إرهابية انطلاقا من الوﻻيات المتحدة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up