راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الحوار بين كوبا والولايات المتحدة حول مسألة حقوق الإنسان اختتم في واشنطن

واشنطن، 01 أبريل/نيسان (راديو هافانا كوبا) : عقدت كوبا والولايات المتحدة يوم امس الثلاثاء المحادثات حول مسألة حقوق الإنسان في اجتماع غير مسبوق حيث تم تحليل قضايا مثل الديمقراطية والنظم السياسية والتمسك بالقوانين الدولية.

وبعد ختام هذه المحادثات التي جرت في مقر وزارة العلاقات الخارجية الأمريكية، أكدت انايانسي رودريغيز سفيرة كوبا في المنظمات الدولية في جنيف أن اللقاء جرى في جو من الاحترام ودون أي تمييز، حيث تم النقاش حول الأسس المنهجية للمفاوضات المقبلة لمسألة حقوق الإنسان وقضايا أخرى تهم كلا الطرفين.

وأشارت السفيرة الكوبية انه وعلى الرغم من إن كوبا والولايات المتحدة صادقتان على الاختلافات في النهج، وتشجيع وتعزيز حقوق الإنسان، ومعالجة هذه المسألة على المستوى الدولي وفي المحافل متعددة الأطراف، اتضح تماما قدرة البلدين على الحوار القائم على الاحترام الكامل للسيادة.

وأكدت انايانسي رودريغيز مجددا أن الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية غير قابلة للتجزئة بالنسبة لكوبا.

هذا وقد عرضت كوبا للولايات المتحدة المخاوف المتعلقة بضمانات وحماية حقوق الإنسان في هذا البلد الشمالي خلال الحوار الثنائي الأول بين البلدين والذي جرى في واشنطن.

وقال بيدرو لويس بيدروسو رئيس الوفد الكوبي المشارك في هذا الحوار، انه تم نقل المخاوف بشأن التمييز والعنصرية في المجتمع الأمريكي ووحشية الشرطة والتعذيب والإعدام خارج نطاق القضاء في مجال مكافحة الإرهاب وقضية سجناء قاعدة غوانتانمو الذين لم يخضعوا بعد لأي محاكمة.

وقال بيدروسو وهو نائب مدير شئون تعددية الأطراف والقانون الدولي في وزارة العلاقات الخارجية، أن الوفد الكوبي اكد عن القلق إزاء القيود المفروضة على حقوق العمال والحريات النقابية في الولايات المتحدة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

3854256

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4211
  • اليوم: 1432
  • في الخط: 172
  • الكامل: 3854256