راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

النائب الأول للرئيس الكوبي يؤكد مجددا انه لدى الثورة سياسة ثقافية واحدة

هافانا، 14 يوليو/تموز (راديو هافانا كوبا) : اكد النائب الأول لرئيس مجلسي الدولة والوزراء ميغيل دياز كانيل مجددا، انه لدى الثورة سياسة واحدة تقع أساسها في تأملات قائد الثورة الكوبية فيدل كاسترو والمعروفة بأقوال المثقفين.

كما اكد مجددا في مداخلة له في جلسات اللجان العشر الدائمة أن المؤسسات الثقافية هي المسئولة عن مراقبة تنفيذ هذه السياسة.

وشدد نائب الرئيس الكوبي، أن افضل وسيلة لحل المشاكل، العمل المنظم والمتماسك من خلال دمج الأسرة والمدرسة والمجتمع والمؤسسات.

هذا وناقشت اللجان العشر الدائمة للبرلمان الكوبي خلال ثلاثة أيام على التوالي القضايا الأساسية لعمل البلاد ورفاهية السكان.

وهذه الاجتماعات للجان العشر الدائمة للجمعية الوطنية لسلطة الشعبية هي مسبقا لعقد الدورة العادية الخامسة لجلسات البرلمان والتي تنعقد يوم غدا الأربعاء.

وناقشت لجنة صناعات المواد الغذائية بالنقاش تنفيذ أشكال جديدة من الإدارة مع التركيز في تنفيذ النتائج المحرزة وفقا للقانون رقم 300 والسياسات الجديدة لتسويق قطاع الغيار والمعدات والتكنولوجيا الحديثة والأعلاف والمنتجات الخاصة بتغذية الحيوانات وبرامج إحلال الواردات.

وقدمت وزارة الزراعة تقريها حول عمل شركة ازكوبا الخاصة بطحن وتسويق السكر، بالإضافة إلى ما تم مناقشته في المؤتمر الحادي عشر للجمعية الوطنية للمزارعين الصغار.

وناقشت لجنة التعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا والبيئة وكذا لجنة العناية بالشباب والطفولة وحقوق المرأة، عمل المعاهد العالية للدراسات والمدارس المهنية، بالإضافة الى تنفيذ السياسات الثقافية في الأماكن العامة وخطة عمل لمواجهة عدم الانضباط الاجتماعي.

من جانبها حللت لجنة الصحة والرياضة البنية التحتية الرياضية والتسهيلات المتاحة لممارسة الرياضة في المدارس الخاصة بهذا المجال، والتعاون الدولي في حقل الرياضة وتنفيذ التدابير الجديدة في دار العجزة والمستشفيات الخاصة بهم، وتأثير التغيرات اللازمة في قطاع الصحة وفي الخدمات التي تقدمها المستشفيات للسكان.

أما لجنة العناية بالشباب والطفولة والمساواة بحقوق المرأة فقد ناقشت قضايا متعلقة بالعمل الوقائي والاجتماعي الجاري في المجتمع في ظل الظروف الحالية، وأوضاع المدارس الخاصة بالأطفال ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة ووجود النساء في أجهزة السلطة الشعبية والتوظيف الذاتي الجاري من قبل الأفراد الذين يقومون بالعناية بالأطفال.

وقامت لجنة الدفاع الوطني بتحليل نتائج عملية التسجيل في السجل العسكري للشباب الذين تولدوا عام 1999 والخدمة العسكرية وعمل الوحدات العسكرية في القضاء على النواقل والحفاظ على ظروف مواتية صحية وعمل هيئات الجمارك المسئولة عن رعاية الشكاوى واقتراحات السكان، فضلا عن مواجهة المخالفات وتنفيذ التدابير الخاصة بالرعاية بالمقاتلين القدامى واسرهم.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

4081311

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 3691
  • اليوم: 2830
  • في الخط: 204
  • الكامل: 4081311