نائب الرئيس الكوبي خوسيه رامون ماتشادو فينتورا يدعو للحفاظ على الذاكرة التاريخية

ساتياغو دي كوبا، 26 يوليو/تموز (راديو هافانا كوبا) : دعا نائب الرئيس الكوبي خوسيه رامون ماتشادو فينتورا صباح اليوم في محافظة سانتياغو دي كوبا، الأجيال الجديدة للحفاظ على الذاكرة التاريخية كوسيلة لدعم القيم والوعي والايدولجية.

وتذكر نائب الرئيس الكوبي والأمين العام المساعد للحزب الشيوعي الكوبي في الاحتفال الرسمي بمناسبة الذكرى ال 62 للهجوم على ثكنة مونكادا، التاريخ الغني من النضال والتمرد في هذه الأراضي الشرقية الكوبية والتي اعتبرها نموذجا للمحافظات الأخرى.

وسلط الضوء على تعافي هذه المحافظة بعد مرور أعصار ساندي المدمرة، واعرب مجددا عن شكره للدول الشقيقة مثل الإكوادور وفنزويلا على دعمهما التضامني.

وهنأ ماتشادو فينتورا شعب وقادة سانتياغو دي كوبا بمناسبة الذكرى السنوية ال 500 لتأسيس هذه المدينة، واكد مجددا عن ثقة الثورة بشعب سانتياغو دي كوبا.

أما فيما يخص باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين كوبا والولايات المتحدة، اكد نائب الرئيس الكوبي أن فتح السفارات ال 20 من يوليو/تموز الجاري ليست سوا المرحلة الأولى لعملية طويلة لتطبيع العلاقات التي يجب إن تشمل بالضرورة رفع الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي وإعادة الأراضي المحتلة في خليج غوانتانمو.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up