راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الصحة في كوبا في عام 2018، عمل من أجل الخير للجميع

صادفت عام 2018 الذكرى السنوية ال 55 لأرسال الأطباء الكوبيين لمساعدة دول العالم الثالث، نتيجة العمل الثوري لفيدل كاسترو، المعترف به دوليًا من قبل منظمة الصحة العالمية، بفضل المستوى العلمي العالي والإنسانية التي تميز أخصائيين الصحة في كوبا.

ومنذ ذلك الحين، نفذوا الأطباء الكوبيين أكثر من 600 ألف مهمة في 164 دولة، مع إنقاذ ملايين الأرواح والتعبير عن الإرادة والتفاني والإعداد الجيد لأولئك الذين يشكلون، كجزء من جيش حقيقي من المعاطف البيضاء، نموذجًا للعالم، في كفاحهم المستمر ضد الموت.

وشارك في السنوات الخمس الأخيرة أكثر من 20 ألف مهني كوبي في برنامج "المزيد من الأطباء" في البرازيل، وهي مبادرة دعمها حزب العمال البرازيلي وبالتنسيق مع مكتب منظمة الصحة لأمريكا اللاتينية التابعة للأمم المتحدة وكوبا، بهدف تحسين التغطية الصحية في المناطق الأكثر فقرا في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وقدم الأطباء الكوبيين أكثر من 100 مليون أستشارة مجانية، وعملوا في أماكن بعيدة جدا، حيث شاهد المستوطنون البرازيليون في حوالي 700 بلدية طبيبًا للمرة الأولى في حياتهم.

وبإجراء تعديلات إيجابية على المؤشرات الصحية لتلك الدولة، أثبت هؤلاء الجنود من الإرادة أنه من الممكن تعزيز التعاون الدولي فيما بين بلدان الجنوب، بدعم وتوجيه منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، وهي حقيقة مفيدة لكل ما انتهى إليه الأمر. التصريحات غير المقبولة للرئيس المنتخب، جاير بولسونارو، فيما يتعلق بقدرة ونوعية الطب الكوبي، كانت السبب الذي تقرر الانتهاء من المهمة وتنظيم عودة الاختصاصيين إلى أرض الوطن.

وأعرب الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في لقاء معهم: " في كوبا، يتم تدريب مهنيي الحياة من خلال سلوك بعيدة عن الحسابات التجارية، وهي الإيثار، والكرامة، والرغبة في إنقاذ الأرواح دون التفكير في التكلفة، وهو مبدأ أساسي في التدريب المهني. وأكثر من الأطباء هم الأبطال والبطلات، كتبوا الكثير، والكرامة كانت واحدة من أكثر الكلمات استخداما. أصبح المواطنون العائدون أكثر من أطباء، لأنهم وصلوا حيث لم يصل أحد لعلاج الأمراض ولتحريك روح المحتاجين، أظهروا أن عالمًا أفضل ممكن، التكريم الأول لراحل فيديل كاسترو".

كان عام 2018 تحديا للسلطات الصحية الكوبية، لأن الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي المفروض من قبل الولايات المتحدة على كوبا، لا يزال يؤثر على هذا القطاع بطريقة الإبادة الجماعية، لا سيما في مجال الأدوية.

ولكن على الرغم من الصعوبات العديدة، فقد تم ضمان الأدوية الأساسية وتم حل العديد من المشاكل الصحية من قبل السكان، والتي لا تزال تتمتع بخدمات طبية مجانية، وهو حق أساسي من حقوق الإنسان أعلنته الثورة الكوبية.

وفي عام 2018، بلغ معدل وفيات الاطفال في تاريخ كوبا 3.8 بالمائة بين كل ألف مولود حي، وزيادة نسبة شيخوخة السكان مع زيادة العمر المتوقع، مما يؤدي إلى أن يكون الشيخوخة جزءًا من الرعاية الصحية الأولية لتوفير هذه الخدمات المتخصصة للأمة بأكملها.

وحققت مكافحة الفيروسات نتائج جيدة من خلال خفض مستويات الإصابة بعامل نقل الأمراض مثل حمى الضنك، وزيكا، وشيكونغونيا والحمى الصفراء. وقد سلطت منظمة الصحة للبلدان الأمريكية الضوء على المراقبة الوبائية الوطنية وللمسافرين، حيث نجحت في دمج المجتمع.

وتستمر التحولات في قطاع الصحة من خلال استخدام الموارد، والتحسين المستمر للموظفين، وإعادة تأهيل حوالي ألف من مراكز الصحة والعيادات والمستشفيات.

وعلى الرغم من السياسة العدائية والعدوانية تجاه كوبا للحكومة الحالية في واشنطن، يستمر التبادل العلمي مع الولايات المتحدة من خلال مشاريع بحث حول مواضيع مختلفة ذات اهتمام ثنائي ودولي، مثل الاتفاقية الدولية للصحة وندوة بشأن سكوت الدماغ.

والتحق في المدرسة الامريكية اللاتينية للعلوم الطبية في هافانا، التي افتتحها زعيم الثورة الكوبية الراحل فيدل كاسترو، في عام 1999، أكثر من 200 طالب من الولايات المتحدة وتخرج حوالي 30 ألف طبيب من أكثر من مائة دولة، معترف بها في أماكنهم الأصلية كمحترفين ممتازين، وبعضهم مع مسؤوليات عالية في وزارات.

وأشار وزير الصحة العامة الكوبي، الدكتور خوسيه أنخيل بورتال ميراندا، عند إجراء تقييم للعمل عام 2018 والتوقعات لعام 2019، حيث قال: " إنه عام قوي للغاية، مع العديد من الالتزامات، ولكن الالتزام الرئيسي هو مع شعبنا، عام من الجهد الكبير، وسوف نضاعف هذا الجهد في العام المقبل من أجل مواصلة تحسين المؤشرات الصحية للسكان الكوبيين، ولكن أيضا الارتياح بجودة الخدمات التي نقدمها، وبذلنا كل جهدنا بحيث يصبح عام 2019، أعلى من عام 2018، وهو في حالة تفوق بالفعل على عام 2017".

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6773434

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4738
  • اليوم: 2878
  • في الخط: 162
  • الكامل: 6773434