كوبا تندد في منظمة اليونيسكو بآثار الحصار الأمريكي في الكفاح ضد كوفيد-19

هافانا، 24 فبراير/شباط 2021 (راديو هافانا كوبا): استنكرت المندوبة الكوبية الدائمة لدى اليونسكو، جاهيما إسكيفيل، في ندوة المنظمة المنعقدة في باريس، العقبات التي يتعين على كوبا تجاوزها لمكافحة جائحة كوفيد-19بسبب الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على هافانا.

وشددت الدبلوماسية في هذا المنتدى بعنوان "الاعتبارات الأخلاقية لأزمة كوفيد-19 وفق منظور عالمي"، ان الحصار يشكل عقبة أساسية أمام الحصول على الأدوية والمعدات الصحية والمواد والمستلزمات اللازمة لمكافحة الوباء.

وأشارت إلى أن الحصار الذي تفرضه واشنطن على كوبا يولد ظروفًا معاكسة للغاية في المعركة ضد فيروس كورونا الجديد ويتعارض مع دعوات الأمم المتحدة لوضع التضامن والتعاون قبل الإجراءات القسرية الأحادية التي وصفتها بأنها هجوم صارخ على الحق في الحياة.

وأكدت أنه على الرغم من ذلك، "لقد تمكنا في كوبا من مواجهة الوباء بنتائج إيجابية والحفاظ بجهد هائل على نظام صحي شامل ومجاني وعالي الجودة، كل هذا ممكن بفضل الدعوة الإنسانية لمشروعنا الاجتماعي والإرادة والتزام الحكومة".

وفي المنتدى الذي دعت اليه هيئات الاخلاق والأخلاقيات البيولوجية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، أكدت المندوبة الكوبية أن الحصار الأمريكي لم ينجح في منع التضامن التقليدي للجزيرة مع الشعوب الأخرى، والذي تجسد في أوقات كوفيد-19 مع إرسال 56 فريق طبي من الفرقة الدولية "هنري ريف" إلى 40 دولة.

ورفضت الحملات الإعلامية للكذب والتشهير بالنموذج الكوبي للتعاون في مجال الصحة والمعترف به دوليا، وسلطت الضوء على النجاحات التي حققتها الدولة الكاريبية من حيث السيادة التكنولوجية، والتي تتيح لها الحصول على أربعة لقاحات مرشحة ضد جائحة كوفيد-19، في مراحل مختلفة من التجارب السريرية.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up