مارادونا يخرج من المستشفى بعد جراحة ناجحة في الدماغ

بوينس آيريس، 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 (راديو هافانا كوبا): خرج أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا من المستشفى يوم الأربعاء بعد أكثر من أسبوع من خضوعه لجراحة في المخ.

وغادر الرجل البالغ من العمر 60 عاما عيادة أوليفوس في بوينس آيرس في سيارة إسعاف حسبما ورد إلى منزل في تيغري على المشارف الشمالية للمدينة.

وقال محاميه ماتياس مورلا في وقت سابق إن النجم السابق الفائز بكأس العالم عام 1986 يشعر بأنه بخير بعد تغلبه على "ربما أصعب وقت في حياته".

وأضاف مورلا أن اللاعب يحتاج الآن أن يكون مع عائلته ومحاطا بالمهنيين الصحيين.

ونشر طبيبه الشخصي ليوبولدو لوكي صورة على موقع إنستغرام يظهر فيها نجم نابولي السابق في حالة معنوية جيدة على ما يبدو مع ضمادة موضوعة على جانب رأسه حيث أجريت الجراحة.

وقال لوكي في المنشور: "لقد وعدتك ووثقت بي وكلانا نجح".

وخضع مارادونا لعملية جراحية طارئة في 3 نوفمبر بعد تشخيص إصابته بورم دموي تحت الجافية، وهو تجمع من الدم بين سطح الدماغ والجافية التي تغطي المخ.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up