المطالبة في اﻻمم المتحدة برفع الحصار ضد كوبا

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2013-09-30 12:12:01

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

 

اﻻمم المتحدة، (راديو هافانا كوبا) : سمع مرة اخرى في قاعة الجمعية العامة للامم المتحدة المطالبات من حكومة واشنطن ومن قبل اﻻسرة الدولية برفع الحصار اﻻقتصادي والتجاري والمالي المفروض على كوبا منذ اكثر من خمسين سنة.

وجاءتا المطالبات في الخطابات التي ألقاها رؤساء الدول والحكومات في الدورة ال 68 لجلسات الجمعية العامة التي افتتحت في مدينة نيو يورك.

وطالب رئيس جمهورية موزمبيق ارماندو غيبوزة بإصلاحات في منظمة اﻻمم المتحدة تضمن تمثيل جميع الدول، كما طالب برفع الحصار اﻻقتصادي والتجاري والمالي المفروض على كوبا منذ اكثر من نصف قرن من الزمن من قبل حكومات أمريكية متتالية.

ودعا رئيس موزمبيق إلى إصلاح مجلس اﻻمن بهدف ضمان إن يكون ديمقراطي وتمثيلي ويمكن تصديقه.

وقال انه يجب على اﻻسرة الدولية السعي إلى حل للنزاعات في الكرة اﻻرضية من نظرية تعددية اﻻطراف ومبادىء ميثاق اﻻمم المتحدة.

أما فيما يخص بالحصار المفروض على الجزيرة الكاريبية، اكد رئيس هذا البلد اﻻفريقي مجددا، على ضرورة رفع هذه السياسة من طرف واحد والتي تضر بشعب بأكمله ومرفوض من قبل جميع دول العالم باستثناء الوﻻيات المتحدة وإسرائيل.

بينما اكد رئيس جمهورية سري ﻻنكا عن تضامنه مع مطالبات الشعب الكوبي برفع إجراءات وقيود الحصار وهي سياسة عدائية من اقسى السياسات التي خضع لها أي شعب كان على مدار تاريخ الحضارة البشرية واكثرها انعداما للانسانية واطولها مدة زمنية.

أما رئيس جمهورية اﻻرغواي خوسيه موخيكا فقد وصف الحصار كعبء غير مجدية للجزيرة الكاريبية.

واقترحت جنوب أفريقيا بمبادرة للوصول الى عام 2015 مع إصلاح لمنظمة اﻻمم المتحدة، وفي نفس الوقت شددت على التضامن مع الشعب الكوبي بمقتضى التضحية من اجل استقلال أفريقيا.

وقال جاكوب زوما رئيس هذا البلد اﻻفريقي، أن كوبا في قلب شعب جنوب أفريقيا، الشعب الذي سوف يستمر في الدعم الكامل من اجل رفع الحصار المفروض منذ اكثر من نصف قرن من الزمن من قبل حكومات أمريكية متتالية.

وأشار أن هذه السياسة قد أنزلت وتواصل إنزالها أضرار جسيمة بالرفاهية المادية والنفسية والروحية للشعب الكوبي، عبر فرض عقبات شديدة وحادة على نموه اﻻقتصادي والثقافي واﻻجتماعي.

ووصف رئيس جمهورية بوليفيا ايفو موراليس الحصار المفروض على كوبا كأسواء اﻻبادة الجماعية، وانتقد حكومة واشنطن لتجاهل قرارات الجمعية العامة لرفع هذا اﻻجراء التعسفي.

وسمع أصوات كل من رئيس وزراء انتيغوا وباربوداس وينستون سبينسر ونظيره من ترينيداد وتوباغو كاملا بريساد بيسيسار والذين اعتبروا الحصار ضد كوبا كسياسة إجرامية وعنصرية.

واكد رئيس جمهورية السلفادور ماوريشيو فونيس في الكلمة التي ألقاها في الدورة ال 68 لجلسات الجمعية العامة للامم المتحدة عن المطالبة مجددا لبلاده لرفع الحصار اﻻقتصادي والتجاري والمالي المفروض على كوبا منذ اكثر من نصف قرن من الزمن من قبل حكومات أمريكية متتالية.

كما اكد انه يطالب برفع قيود واجراءات الحصار المفروض على الجزيرة الكاريبية في جميع مداخلاته في المنظمة الدولية معتبرا إن الجزيرة الكاريبية جزء من روح القارة اﻻمريكية وان حصار واشنطن هو من مخلفات الماضي.

وقال رئيس السلفادور انه لدى الشعب الكوبي الحق في السعي للتنمية والرفاهية من خلال اﻻندماج الكامل.



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
فيما يلي
  • Árabe
  • Creole
  • Inglés

الأكثر قراءة

up