السكان اﻷصليون الفنزويليون يرفضون تدخل الدبلوماسيين الأمريكيين بشؤون البلاد

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
2013-10-07 12:19:30

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

كاراكاس، 07 تشرين اﻷول/أكتوبر (راديو هافانا كوبا) - أعربت المجموعة البرلمانية الفنزويلية التابعة لبرلمان السكان اﻷصليين في أمريكا عن رفضها للمخططات التآمرية التي كان يحيكها ثلاثة دبلوماسيين أمريكيين تم طرهم يوم الاثنين الماضي من فنزويلا لتورطهم في محاولات ترمي لزعزعة الاستقرار في البلد الواقع في البلد اﻷمريكي الجنوبي.

ومن خلال بيان لها، أبدت الهيئة البرلمانية دعمها لقرار الرئيس نيكولاس مادورو بشأن طرد المسؤولين اﻷمريكيين من أجل الدفاع عن الاستقلال الوطني.

ووفقاً للحكومة الفنزويلية، فإن الدبلوماسيين اﻷمريكيين الثلاثة، كانوا قد عقدوا اجتماعات مع قطاعات المعارضة في ولايتي أمازوناس وبوليفار اللتين تُحاك فيهما خطط لزعزعة الاستقرار في الشركات الأساسية في المنطقة.



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up