فنزويلا تدين تقرير لمنظمة الدول الأمريكية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة

كاراكاس، 04 ديسمبر/كانون الأول 2020 (راديو هافانا كوبا): أستنكر

وزير خارجية فنزويلا، خورخي أريازا، في بيان علني، تقريرًا قدمته منظمة الدول الأمريكية حول انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وأكد بيان الخارجية الفنزويلية عن الرفض القاطع لما وصفته بـ "التقرير السيئ السمعة" الذي قدمه الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس الماغرو، يوم الأربعاء، بهدف "التشكيك في عمل المحكمة الجنائية الدولية" بشأن قاعدة "تشهير بدون دعم في موضوع حقوق الإنسان في فنزويلا".

ووفقًا للدبلوماسية الفنزويلية، فإن لويس ألماغرو "لا يفوت فرصة لإظهار ازدرائه لحقوق الإنسان وتطبيق معايير مزدوجة انتقائية صارخة، بأغراض تدخلية فقط".

وأشارت وزارة الخارجية الفنزويلية من أن "التقرير المذكور الذي تم إعداده دون أي نوع من التحقق على الأرض ومن مصادر ثانوية" لا يكفي لتكوين "أدلة على الحقائق المزعومة المذكورة". وبهذا الصدد، نددت بأنه "ينوي التدخل بطريقة منحازة وابتزازة وغير مقبولة في العمل المستقل للمحكمة الجنائية الدولية".

وبحسب كاراكاس، فإن التقرير المذكور "يشكل عملية دعاية واضحة ضد المؤسسات الفنزويلية وسلطاتها"، وكذلك "يؤكد أمام المجتمع الدولي الممارسة غير السعيدة والمتكررة للأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، عند ممارسة الإجراءات المتكررة التي تنتهك ميثاق منظمة الدول الأمريكية".

وتشير حكومة كاراكاس إلى أن منظمة الدول الأمريكية وأمانتها العامة لا تتمتعان بسلطات قضائية لتأسيس نفسها كمحكمة دولية لحقوق الإنسان أو لجمع المعلومات التي تؤدي إلى تحديد المسؤوليات الجنائية الدولية في أي من الدول الأعضاء فيها.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up