حركة التضامن في تشيلي تدعم كوبا أمام الاعمال العدائية والعدوانية التي تقوم بها الولايات المتحدة

سانتياغو، 14 يناير/كانون الثاني 2021 (راديو هافانا كوبا): جددت حركة التضامن مع كوبا في تشيلي دعمها لشعب الجزيرة الكاريبية في مواجهة أحدث الإجراءات التي اتخذتها حكومة الولايات المتحدة والتي تسعى إلى زيادة تدهور العلاقات الثنائية.

وأوضحت المنظمات والجماعات العديدة التي تشكل هذه الحركة في بيان لها أن إدراج كوبا في القائمة المزيفة للدول الراعية للإرهاب يشكل "آخر صفعات الغرق في آلام رئاسته للإرهابي دونال ترامب".

وأضاف البيان، أنه منذ الهجوم على البرجين التوأمين في نيويورك، "شهد العالم بذهول وحيرة كيف جلبت هذه الدولة الإرهابية الحرب إلى أبعد اركان الكوكب، من خلال الهجمات الداخلية والخارجية وأعمال وجرائم لا حصر لها ضد الإنسانية، وهو ما يبرره على أساس الأكاذيب والمكائد".

ويشير البيان إلى أنه من المفارقات أن الولايات المتحدة تنوي إعطاء دروس في الأخلاق والديمقراطية، عندما يكون لديها رئيس رهابي، لا يدرك ديمقراطيته ولا يحترم الأقليات العرقية وأولئك الذين يفكرون بشكل مختلف ولا يتردد في طمسهم دون اعتبار.

وأدان البيان "هذا الاعتداء المخطط" ضد كوبا، وينفي بشكل قاطع كل الافتراءات التي تم الإعراب عنها تجاه هذا البلد وشعبه، مؤكد أن "كوبا وشعبها هي نموذج للإنسانية والتضامن الدولي تجاه جميع دول العالم، بغض النظر عن تفكيرها السياسي أو شكل حكومتها".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس


المنشورات ذات الصلة


التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up