نيكولاس مادورو يدعو إلى بناء إطار مؤسسي جديد لمجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2021-09-18 14:33:48

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

Celac

المكسيك، 18 سبتمبر/أيلول 2021 (راديو هافانا كوبا): طلب الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أن تكون أمريكا للأميركيين كما قال، في الشمال لا يزالون ينظرون إلى أمريكا اللاتينية على أنها "حديقتهم الخلفية".

جاء ذلك في الخطاب الذي القاه في القمة السادسة لمجموعة دول أمريكا اللاتينية في المكسيك، حيث شكر نظيره المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، على التسهيلات لعقد القمة وذكر عندما اتصل فيليبي كالديرون بزعماء المنطقة في عام 2010، "بكل شيء وأنه كان يمينيًا ويمينيًا" صك في كانكون كوينتانا رو.

وقال الرئيس الفنزويلي: "كانت المشاركة في هذه القمة استثنائية، فمنذ عام 2008 شاركت في بناء أسس هذا السلك، ومن المؤسف بأن جايير بولسونارو، رئيس البرازيل، الذي قرر سحب بلاده من هذه القمة، والتي روج لها أيضًا الرئيس السابق لولا دا سيلفا".

وبعد التأكيد على أن فنزويلا "تؤمن بالحوار"، دعا مادورو رئيس باراغواي، ماريو عبدو بينيتيز، وأوروغواي لويس لاكايي للمناقشة، مشيرا، "ضع التاريخ يارئيس الارغواي ففنزويلا مستعدة لمناقشة الديمقراطية".

وأضاف، انه "يجب ألا نقوم بايدلوجية السياسة الدولية، ولا حتى الاجتماعات. يجب أن نطوي صفحة الانقسام التي أدخلت في أمريكا اللاتينية مع مضايقات الثورة في فنزويلا وكوبا".

وقال الرئيس الفنزويلي ان "سيلاك هو طريقنا، أطلب أن يتم تقييم إنشاء الأمانة العامة لدول أمريكا اللاتينية. يحلم البعض بالاتحاد الأوروبي، ولكن هناك أيضًا نتائج جيدة في إفريقيا".



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up