نيكاراغوا تطالب سفير الولايات المتحدة في ماناغوا بالتوقف عن التدخل في شؤونها الداخلية

Embajador de EEUU en Nicaragua, Kevin Sullivan

ماناغوا، 12 أكتوبر/تشرين الأول 2021 (راديو هافانا كوبا): اتهمت حكومة نيكاراغوا سفير الولايات المتحدة لدى ماناغوا، كيفين سوليفان، بالتدخل في الشؤون الداخلية للدولة الواقعة في أمريكا الوسطى.

وأصدرت وزارة العلاقات الخارجية في نيكاراغوا مذكرة تطالب السفير سوليفان "بوقف هجماته السرية، وتحياته المنافقة، متنكرا في هيئة مجاملة دبلوماسية تخلى عنها منذ فترة طويلة، وهذا بالأحرى كان، ولا يزال، مثالا على الشذوذ المستمر والتدخل الغازي المقيت للولايات المتحدة في نيكاراغوا".

ووفقًا لوزارة العلاقات الخارجية في ماناغوا، "يعبر دبلوماسي الولايات المتحدة عن نفسه باستمرار، بشكل مباشر وغير مباشر، وعلى حساب القرارات المؤسسية والسياسات الوطنية المستقلة لدولة نيكاراغوا التي "ليست مستعمرة لأحد".

وأشارت مذكرة وزارة الخارجية ان "سيادتنا، التي لم تناقش، ولا تسلم إلى البرابرة الشرسين، لا يمكن أن يستمر انتهاكها من قبل نفس الغزاة والمتدخلين كما هو الحال دائمًا".

وأضافت المذكرة، "تدعو نيكاراغوا سفير الولايات المتحدة إلى اتخاذ سلوك "محترم ومسؤول"، في إطار اتفاقية فيينا، والتي بموجبها، وفي العلاقات الدبلوماسية، يجب على جميع الدول احترام والاعتراف بسيادة البلدان المعنية وتقريرها لمصيرها".

وتضيف هذه المذكرة إلى العديد من الشكاوى الواردة من نيكاراغوا والتي تؤكد فيها أن واشنطن وشركائها، مثل الاتحاد الأوروبي، يحاولون التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد ومعاقبة سلطاتها وشعبها في سعيهم لإنهاء حكومة دانيال أورتيغا لدفاعها عن سيادة البلاد وكونها معادية للإمبريالية بشكل علني.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up