الثوار الكولومبيون يؤكدون أنهم يشاركون في عملية السلام ليس من أجل أن يستسلموا وإنما من أجل المصالحة

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
2013-10-28 13:37:25

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

هافانا، 28 تشرين الأول/أكتوبر (راديو هافانا كوبا) - أكد متمردو القوات المسلحة الثورية الكولومبية-جيش الشعب، في هافانا، أنهم يشاركون في محادثات السلام الجارية في العاصمة الكوبية من أجل المصالحة الوطنية، وليس من أجل أن يستسلموا.

وقبل بدء الجولة الجديدة من المحادثات بقليل، أوضح رئيس وفد الثوار، إيفان ماركيز، أنه لمن الضروري إرساء الأسس من أجل سلام مستقر ودائم مع تغييرات هيكلية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأكد ماركيز من جديد أن القوات المسلحة الثورية الكولومبية-جيش الشعب توافق على تسريع عملية السلام، لافتاً إلى أنه من أجل إحراز تقدم، فمن الضروري أن تتوقف حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس عن وضع عقبات غير ضرورية أمام كل مقترح يطرحه الثوار.



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up