الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف تؤكد أنها ستنتصر في عملية تصويت الإقالة

برازيليا، 14 نيسان/أبريل (راديو هافانا كوبا) - أعربت الرئيسة البرازيلية، ديلما روسيف، يوم أمس الأربعاء عن ثقتها في أن مناصريها سيمنعون المعارضة من الحصول على الأصوات الضرورية لمواصلة إجراءات إقالتها في مجلس الشيوخ.

وقالت الرئيسة البرازيلية في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة برازيليا إنها في حال إنتصارها على هذا اﻹجراء، فإنها ستقترح اتفاقاً جديداً بين كل القوى السياسية بهدفتشكيل حكومة وحدة.

وأردفت روسيف أنه في حال صوت ثلثا أعضاء مجلس النواب لإقالتها يوم الأحد المقبل، فإنها " لن تتدخل". بيد أنها لم تستبعد احتمال الطعن في المحكمة العليا ضد النتيجة.

إلى ذلك، شجبت الرئيسة البرازيلية، ديلما روسيف، ما تسميه مؤامرة ترمي إلى تنفيذ انقلاب في البرازيل بقيادة نائبها ميشال تيمر ورئيس مجلس النواب إدواردو كونا. وينتمى الرجلان إلى حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية، الشريك الرئيسي في ائتلاف روسيف الحاكم الذي يستند على حزب العمال اليساري.

ومن المنتظر أن يبدأ مجلس النواب نقاشاً حول إقالة روسيف صباح الجمعة على أن تمتد العملية إلى يوم يوم التصويت الحاسم الأحد.

ولمواصلة إجراءات الإقالة أمام مجلس الشيوخ، يتحتم على المعارضة أن تحصل على تأييد ثلثي عدد النواب أو 342 نائباً من أصل 513 نائباً.

 

 

 

 

 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up