ميغيل دياز كانيل يترأس أجتماع لمناقشة التدابير المتخذة لمواجهة العاصفة الاستوائية لورا

هافانا، 24 أغسطس/آب 2020 (راديو هافانا كوبا): نظرا لقرب العاصفة الاستوائية لورا من شرق البلاد، ترأس رئيس الجمهورية ميغيل دياز يوم أمس الأحد اجتماعا للقطاعات الاقتصادية والاجتماعية لمجلس الدفاع الوطني، حيث تم مناقشة التدابير لحماية السكان والموارد الاقتصادية.

وفي التبادل عبر الفيديو مع حكام المحافظات من غوانتانامو إلى سيينفويغوس وتلقي معلومات من أعضاء مجلس الوزراء بشأن القرارات المتخذة في مواجهة حالة الأرصاد الجوية الخطيرة، اعتبر رئيس الدولة أنهم "عملوا بجدية على التوضيح وفي تنفيذ الإجراءات المتوقعة لهذه المرحلة وحتى مع التقدم في اللحظات القادمة".

حذر دياز كانيل من أنه "يجب أن نكون واضحين في أننا سنواجه عملية هطول أمطار غزيرة، مع تأثير على الإقليم الوطني بأكمله تقريبًا، من حدث يمكن أن يكتسب تنظيمًا وكثافة في الساعات القليلة المقبلة وقد يكون ذلك أكثر شدة. لذلك، لا يمكن لأحد أن يقلل من شأنها".

وبعد الاستماع الى التفاصيل الخاصة بضمان الاخلاء والغذاء وامدادات المياه والكهرباء والصحة والتعليم ولوائح العمل والاتصالات والمواصلات والنظام الداخلي اشار الرئيس الى ان "الاولويات عليهم إنقاذ الأرواح وحماية السكان وممتلكاتهم، فضلاً عن أصول الاقتصاد والممتلكات الاجتماعية والحكومية".

وسلط رئيس الجمهورية الضوء على المعلومات في الوقت المناسب للشعب، وضمان وحسن سير مراكز الإخلاء، والتحضير للعمل الجاد الذي سيتعين على لجان تقييم الأضرار ومكاتب العمل الورقي القيام به لخدمة السكان لاحقًا.

وبعد كل مداخلات للوزراء ورؤساء المعاهد، أصدر دياز كانيل تعليمات دقيقة بشأن إعطاء الأولوية لمعدات المولدات في الأماكن ذات الحساسية العالية مثل المستشفيات ومراكز تجهيز الأغذية، وعدم السماح بعدم الانضباط في الأماكن شديدة الخطورة مثل الأنهار والجسور، وحصاد أكبر قدر ممكن للمنتجات الزراعية وتوزيعها على السكان، الانتقال إلى التعافي في أقصر وقت ممكن، بالإضافة الى تجنب نقل الأشخاص من محافظة إلى أخرى حتى لا يؤدي ذلك إلى انتشار جائحة كوفيد-19 بعد مرور العاصفة الاستوائية لورا.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up