كوبا تدعو إلى مزيد من التعاون في مجال التعليم في الدول الأيبيرية الأمريكية

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2020-10-06 14:58:39

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

هافانا، 06 أكتوبر/تشرين الأول 2020 (راديو هافانا كوبا): حثت وزيرة التعليم الكوبية، إينا إلسا فيلاسكيز، على الاستغلال من الدروس المستفادة خلال المواجهة لجائحة كوفيد-19 في هذا القطاع، والتعاون في أجندة إيبيرية أمريكية للتعاون في مجال التعليم.

جاء ذلك في خطاب لها في المؤتمر السابع والعشرين لوزراء التعليم الأيبيرية الأمريكية، حيث دعت الوزيرة الكوبية إلى مزيد من التقدم في منهج أساسي مشترك للبلدان الأيبيرية الأمريكية، وتعزيز إنتاج وسائل الإعلام والموارد من أجل التحول الرقمي لعملية التدريس، وتبادل الخبرات والبحوث.

وفي الاجتماع، الذي عقد عبر الفيديو، علقت إينا إلسا فيلاسكيز أيضًا على تجارب الدولة الكاريبية خلال هذه المرحلة، والتي كان من الضروري فيها تحويل المنازل إلى مدارس وإدراج العائلات كجزء من عملية التعلم.

وأكدت أن الحفاظ على نظام تعليمي شامل ومجاني يمثل تحديًا لكوبا، في ظل "عودة وحشية للحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة"، والذي لم يتوقف منذ ما يقرب من ستة عقود، مشيرة الى انه وعلى الرغم من ذلك، وكذا حالة الطوارئ الصحية الناجمة عن كوفيد-19، ضمنت كوبا استمرارية التعليم، والتي استفادت الوزارة من القدرات التي تم إنشاؤها على مر السنين ومن الوسائل والتقنيات الموجودة.

وفي هذا الصدد، أشارت الوزيرة الكوبية إلى توفر قناة تلفزيونية وطنية وشركة إنتاج للموارد الحاسوبية والمسموعة والمرئية، مما يضمن المحتوى الضروري لدعم المعلمين.

كما سلطت الضوء على شبكة الاتصالات عن بُعد التابعة للوكالة وبوابة التعليم الخاصة بها، والتي تتيح توفير منتجات وموارد شركة الإنتاج، فضلاً عن مساهمات المعلمين والباحثين في البلاد.

وأشارت إلى أن العمل في هذه الفترة استند إلى نتائج التحسين الثالث للنظام الوطني، بنفس طريقة التعديلات المنهجية اللازمة، وذلك لاستكمال العام الدراسي 2019-2020، ولتطوير العام الدراسي 2020-2021.



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge

الأكثر قراءة

up