وزير الخارجية الكوبي يسلط الضوء على أفكار فيدل كاسترو المناهضة للإمبريالية

هافانا، 19 أكتوبر/تشرين الأول 2020 (راديو هافانا كوبا): سلط وزير خارجية كوبا، برونو رودريغيز، الضوء على أفكار القائد التاريخي للثورة الكوبية فيدل كاسترو المناهضة للإمبريالية، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لمداخلته في قمة حركة عدم الانحياز، المنعقدة في كارتاخينا دي إندياس، كولومبيا.

واستذكر برونو رودريغيز في موقعه على "تويتر"، كلمة الزعيم التاريخي للثورة في الاجتماع لحركة عدم الانحياز، حيث وجه دعوة للدفاع عن سيادة الشعوب في مواجهة العولمة، مضيفا، "نحن لسنا مجرد متفرجين. (...) لا يمكن لأحد أن يحل محل عملنا الموحد، ولن يتحدث أحد باسمنا. فقط نحن، وحدنا، يمكن أن نرفض النظام السياسي والاقتصادي العالمي الجائر الذي يُفترض أن يُفرض على شعوبنا".

ورفض فيدل كاسترو النظام الاقتصادي الدولي الجائر وغير المتكافئ المفروض على أعضاء الحركة في مواجهة توسع نموذج العولمة، مشددا على ان "النية هي فرض العولمة على شعوبنا كقيود تمنعنا من تطبيق سياسات وطنية مختلفة عن تلك التي يمليها الشمال".

وحذر قائد الثورة الكوبية من أن "الخصخصة الكاملة والفتح التجاري بأي ثمن تقدم لنا على أنها الصيغتان الوحيدتان الممكنتان للنجاح الاقتصادي".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up