مؤسسات دينية من الولايات المتحدة تطالب بعدم إدراج كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب

واشنطن، 11 يناير/كانون الثاني 2021 (راديو هافانا كوبا): طالبت المنظمات والمؤسسات الدينية الأمريكية، ومن بينها الكنيسة المشيخية وكنيسة المسيح والكنيسة الميثودية، من وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو، بعدم إدراج كوبا في قائمة الدول التي ترعى الإرهاب.

وفي رسالة نشرها الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الكوبية، أعرب أعضاء العديد من المجتمعات الكنسية في الولايات المتحدة عن معارضتهم للتقارير الصحفية التي أشارت في الأيام الأخيرة إلى احتمال إدراج كوبا مرة أخرى في هذه القائمة.

وأكدت الرسالة إنه لا يوجد مبرر لإضافة كوبا إلى هذه القائمة، مضيفة أنه في حين أن الولايات المتحدة لديها خلافات سياسية مع كوبا بشأن مجموعة من القضايا، فإن مثل هذه القضايا تعتبر غريبة عن رعاية الدولة للإرهاب، وهو إجراء من شأنه تقويض المصداقية لواشنطن على المستوى الدولي بشأن هذه المسألة.

ووصفت المنظمات الدينية موقف مايك بومبيو بأنه قاسٍ وخطأ، والذي، على حد قولها، سيضر بشعب كوبا، بما في ذلك العائلات والمجتمعات والتجمعات، وسيؤدي إلى تعقيد بعض المبيعات من دول ثالثة إلى الدولة الكاريبية وتثبيط الاستثمار الأجنبي.

كما استنكرت المجتمعات الدينية في الولايات المتحدة الأضرار التي لحقت بالتحويلات المالية العائلية، وانخفاض عدد الزوار من ذلك البلد إلى كوبا ومناورات البيت الأبيض لتقييد دخول النفط الى كوبا، وهي الأحداث التي تؤثر بشكل أساسي على الشعب الكوبي.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up