أعضاء مجلس الشيوخ الكولومبي يسلطون الضوء على مساهمة كوبا في إحلال السلام في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية

بوغوتا، 14 يناير/كانون الثاني 2021 (راديو هافانا كوبا): سلط أعضاء مجلس الشيوخ المعارض الضوء على دور كوبا في البحث عن السلام في كولومبيا ودعوا الرئيس إيفان دوكي إلى استئناف الحوار مع جيش التحرير الوطني.

جاء ذلك في رسالة موجهة إلى رئيس كولومبيا، حيث أكد أعضاء الكونغرس أن كوبا ساهمت بشكل كبير خلال العقود الأربعة الماضية في عمليات السلام في هذا البلد الواقع في أمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى ذلك، نفذت الدولة الكاريبية الأعمال الإنسانية بجميع أنواعها، وأوفت بمهام التيسير وعملت كضامن في عمليات الحوار، وإعمال الاتفاقات وتنفيذها، وأقرضت أراضيها بسخاء لاستضافة موائد الحوار التي عقدت خلال سنوات طويلة.

وسلط أعضاء الكونغرس الضوء على مشاركة هافانا لتحقيق السلام بين الدولة والقوات المسلحة الثورية - جيش الشعبي الكولومبي (فارك) والتقدم في مراحل مختلفة في العملية مع جيش التحرير الوطني.

وأشاروا إلى أنه في لحظات الأزمات وخطر كسر هذه العمليات، لعبت كوبا دورًا أساسيًا في تصحيح المشكلات، كما شددوا على انه "كانت هذه الإجراءات متسقة وموثوقة، مما سمح للحكومات الكولومبية ذات الانتماءات السياسية المختلفة بالاعتراف بعملها كدولة تعزز السلام، وبالتالي حافظت على أفضل العلاقات الدبلوماسية".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up