الإعلان عن الاجتماع الافتراضي القادم بين برونو رودريغيز وجوزيب بوريل

هافانا، 14 يناير/كانون الثاني 2021 (راديو هافانا كوبا): عقدت اللجنة المشتركة الثانية بين كوبا والاتحاد الأوروبي اجتماع افتراضي، برئاسة المدير العام للشؤون الثنائية بوزارة الخارجية، إميليو لوزادا غارسيا، والمدير التنفيذي للأميركتين في الخدمة الأوروبية للعمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي، بريان جلين، حيث تم الإعلان عن اجتماع قادم بين وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز والممثل الأعلى لمنظمة الشؤون الخارجية للاتحاد الاوروبي، جوزيب بوريل.

وبحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الكوبية، فقد تبادلت الوفود عملية المصادقة على اتفاقية الحوار السياسي والتعاون وتنفيذها خلال الفترة الماضية، وكذلك نتائج الدورة الثانية من الحوارات السياسية والقطاعية التي عقدت العام الماضي.

وكان الاجتماع بمثابة مقدمة للمجلس المشترك الثالث بين كوبا والاتحاد الأوروبي، الذي سيعقد في 20 يناير، والذي سيرأسه وزير خارجية كوبا، برونو رودريغيز، والممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل.

وناقش الاجتماع التأثير القوي لجائحة كوفيد -19 وإمكانيات التعاون المشترك لمواجهتها، فضلاً عن الآثار الناجمة عن التشديد غير المسبوق للحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا، وهو ما ينعكس، أيضًا، في المصالح الأوروبية في الدولة الكاريبية.

كما تناولوا القضايا الإيجابية للنتائج التي تحققت في مجال التجارة والاستثمار، فضلا عن الحاجة إلى مواصلة العمل لمواجهة الآثار التي تتجاوز الحدود الإقليمية لقانون هيلمز – بيرتون.

وتم توقيع اتفاقية الحوار السياسي والتعاون بين كوبا والاتحاد الأوروبي في 12 ديسمبر 2016، ودخلت حيز التنفيذ مؤقتًا في الأول من نوفمبر2017، حيث تحدد هذه الأداة الظروف لتطوير علاقات مستقرة ومفيدة للطرفين وطويلة المدى بين كوبا والاتحاد الأوروبي.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up