الاحتفال في كوبا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مع تحقيق إنجازات مهمة ومواجهة تحديات جديدة

هافانا، 08 مارس/آذار 2021 (راديو هافانا كوبا): تحتفل كوبا اليوم باليوم العالمي للمرأة من خلال تحقيق إنجازات لا شك فيها في الدور الذي تعلبه داخل المجتمع وإدراكها للتحديات التي لا تزال تواجهها فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين.

وسلطت الأمينة العامة لاتحاد النساء الكوبيات، تيريزا أماريل، الضوء على التزام الحكومة بهذا الغرض، مما أدى إلى وضع سياسات عامة لتعزيز تنميتهن المتكاملة وضمان الممارسة الكاملة لحقوقهن.

والدليل على ما تم تحقيقه هو أن المرأة الكوبية تشكل 53.22 في المائة من النواب في البرلمان و49 في المائة من العاملين في قطاع الدولة، وفقا لبيانات المكتب الوطني للإحصاء والمعلومات.

وتلعب المرأة الكوبية دورا حاسم على نطاق واسع في البلاد أثناء مواجهة جائحة كوفيد-19، حيث تتواجد في الخطوط الأمامية، وتمثل 69.6 في المائة من العاملين في المجال الصحي.

كما أنها ضرورية في البحث عن الأدوية الجديدة وبروتوكولات الرعاية، وتشكل بصمتها جزءًا من الحصول على خمسة لقاحات مرشحة تمر بمراحل مختلفة من التجارب السريرية.

وأبرز وزير الخارجية برونو رودريغيز، أن النساء يشكلن 53.5 في المائة من نظام العلوم والابتكار والتكنولوجيا بشكل عام و48 في المائة من العلماء الكوبيين.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أدائهن في الفرق الطبية هنري ريف التي تقدم المساعدة للبلدان الأخرى ضد الوباء، فضلاً عن دمجهن المتزايد في العمل الزراعي. ومع ذلك، "لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه"، كما اعترفت الأمينة العامة لاتحاد المرأة الكوبية للصحافة، ولهذا السبب وافقت البلاد في نوفمبر 2020 على البرنامج الوطني للنهوض بالمرأة.

وهذه الأجندة الحكومية، المكونة من 44 تدبيرا، تجعل من الممكن معالجة الفجوات الموجودة في البحث عن المساواة بين الجنسين، على أساس إجراءات مثل تعزيز التعليم بهذه الأساليب، التي تستهدف الأسر والمجتمعات، فضلا عن موظفي الخدمة العامة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up