وزير الصحة البنمي يُشيد بعمل الأطباء الكوبيين في بلاده

بنما، 05 أغسطس/آب 2021 (راديو هافانا كوبا): أكد وزير الصحة البنمي لويس فرانسيسكو سوكري في نشاط توديع الفرقة الطبية الكوبية، ان الأطباء الكوبيون الدوليون غيروا تاريخ الجائحة في بلاده.

وقال الوزير البنمي، الذي اعترف بروح التضامن لهؤلاء المهنيين، "لو لم يكن لدينا الفرقة الكوبية بأكملها وعددها (231 عضوًا) التي جاءت في ذلك الوقت، فمن المحتمل أن يكون تاريخ بنما مختلفًا تمامًا بسبب جائحة كوفيد-19".

وفي حديثه للصحفيين، شكر سوكري "الشعب الكوبي على كل الدعم الذي قدموه لبنما خلال هذه الأيام الصعبة، كما حدث خلال الموجة الثانية من كوفيد"، وفي الوقت نفسه أشاد "بالمشاركة القيمة وكل التفاني المهني في عمل الأطباء الكوبيين في بلاده".

وأشار إلى أنه "لا توجد كلمات نشكرها على كل الدعم الذي تلقيناه من الشعب الكوبي من خلال أطبائه الطبيين، إن الشعب البنمي والحكومة الوطنية ورئيس الجمهورية (لورينتينو كورتيزو) ممتنون تمامًا".

بدوره، قال رئيس فرقة هنري ريف، هيكتور بيريز، في نشاط الوداع: "إنهم ينتظروننا في كوبا، لقد جئنا لمدة ثلاثة أشهر فقط، ولكن بسبب توتر الوباء في بنما، أمضينا ثمانية أشهر في مستشفيات مختلفة، ولكن حان الوقت للمغادرة".

وأشار الى تجربة العديد من الفرق الطبية الكوبية، الذين كانوا في حالات طوارئ أخرى من الأوبئة والكوارث الطبيعية، من بينها زلزال جبال الهيمالايا في أبريل 2015، وتفشي فيروس إيبولا في غرب إفريقيا، والتي بدأت في مارس 2014 وفي العديد من البلدان في مواجهة الوباء الحالي.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up