سفير هافانا في اﻻرجنتين يدين الحصار اﻻمريكي المفروض على بلاده

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2013-10-22 11:52:59

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

بوينوس ايريس، 22 أكتوبر/تشرين اﻻول (راديو هافانا كوبا) : اكد السفير الكوبي في اﻻرجنتين خورخي ﻻمدريد يوم امس في بونوس ايريس، أن الهدف الرئيسي من الحصار ليس بهدف اخر غير فرض اﻻختناق اﻻقتصادي واﻻجتماعي على الشعب الكوبي، وذلك بحرمانها من وسائلها الرئيسية للبقاء. وتفتقد الموانع والقيود التي يفرضها الحصار ﻻي اساس قانوني واخلاقي ومعنوي. فاستنادا الى ما ينص عليه الفرع ج) من المادة الثانية من معاهدة جنيف بشأن الوقاية من جريمة اﻻبادة والمعافبة عليها، المبرمة في التاسع من ديسمبر/كانون اﻻول 1948، فأن الحصار الذي تفرضه الحكومة اﻻمريكية على كوبا يصنف كعمل إبادة وبالتالي فهو يشكل جريمة بحق القانون الدولي.

وعقد السفير الكوبي للقاء مع صحفيين ارجنتينيين ومن دول اخرى بهدف نحليل اثار قيود وإجراءات الحصار اﻻمريكي الذي وصفه كاجرامي وعفى عنه الزمن.

ووفقا لتقرير تم تقديمه مؤخرا من قبل الحكومة الكوبية فان اﻻضرار التي سببها الحصار تتقدر بأكثر من بليون دولار، والحصار سياسة من اقسى السياسات التي خضع لها أي شعب كان على مدار تاريخ الحضارة البشرية واكثرها انعداما للإنسانية واطولها مدة زمنية.

ولقد أنزلت هذه السياسة وتواصل إنزالها أضرار جسيمة بالرفاهية المادية والنفسية والروحية للشعب الكوبي، عبر فرضها عقبات حادة وشديدة على نموه اﻻقتصادي والثقافي واﻻجتماعي.

ويكفي التذكير بان ستة من بين كل عشرة كوبيين قد تولدوا وعاشوا في ظل نظام العقوبات المذكورة، الذي ترافق أيضا مع اعتداءات عسكرية وحرب بيولوجية وبث إذاعي وتلفزيوني غير مشروع ونشاطات إرهابية ومحاولات ﻻغتيال القادة الرئيسيين وتشجيع الهجرة غير شرعية وغيرها من اﻻعمال العدائية التي تشجعها وتمولها وتدعمها او سمحت بها عدة أدارأت أمريكية.



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up