السلطات الكوبية تدافع عن تجنب اﻻمم المتحدة للتلاعب والانتقائية في التعامل بمسألة حقوق اﻻنسان

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2013-11-14 13:13:35

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

اﻻمم المتحدة، 14 نوفمبر/تشرين الثاني (راديو هافانا كوبا) : دافعت السلطات الكوبية في اﻻمم المتحدة عن حماية مجلس حقوق اﻻنسان من الممارسات مثل ازدواجية المعايير والتلاعب والانتقائية من اجل ضمان وجود حوار قائم على الاحترام والتعاون بين أعضاءه.

وقال الممثل الكوبي الدائم رودولفو رييس، انه من الضروري تجنب إعادة نشر الممارسات السلبية في هذه الهيئة التي غمرت اللجنة السابقة لحقوق اﻻنسان في تشويه سمعتها.

وحذر الدبلوماسي الكوبي في مداخلة له في جلسة الجمعية العامة التي ناقشت مسألة أدارة مجلس اﻻمم المتحدة لحقوق اﻻنسان، حول انه يتم في هذا المجلس الذي تأسس عام 2006 تنفيذ إجراءات معاكسة للأغراض التي ترمي لتحويله الى مساحة للتعاون والتبادل.

وقال رودولفو رييس انه يتضح اتجاه مقلق من خلال فرض الانتقائية وازدواجية المعايير في النظر حول حالات حقوق اﻻنسان، التي تتجلى بوضوح في العديد من المبادرات التي يتخذها المجلس.

وباﻻشارة الى انتخاب كوبا كعضو في أدارة مجلس اﻻمم المتحدة لحقوق اﻻنسان، اعرب الممثل الدائم للجزيرة الكاريبية عن تشكره بالثقة التي استلمتها بلاده من قبل اﻻسرة الدولية.



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
فيما يلي
  • Despertar con Cuba
  • Sonido Cubano
  • Noticiero

الأكثر قراءة

up