الشاب الكوبي اليان غونزاليز ينتقد قانون الضبط الخاص بالكوبيين والذي وافقت عليه الحكومة اﻻمريكية

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2013-11-18 11:33:01

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

ماتانزاس، 18 نوفمبر/تشرين الثاني (راديو هافانا كوبا) : أدان الشاب الكوبي اليان غونزاليز المدعو لمهرجان الشبيبة والطلبة في محافظة ماتازاس الغربية، قانون الضبط الخاص بالكوبيين الذي تفرضه حكومة الوﻻيات المتحدة والذي كما اكده انه كان ضحية هذا القانون اﻻجرامي.

وفي حديقة الحرية حيث جرى المنبر المعادي للإمبريالية والذي دعا ﻻجراءه اتحاد الشبيبة الشيوعية الكوبية في هذه المحافظة ضمن نشاطات المهرجان الشبابي، كانت كلمات الشاب اليان غونزاليز الذي قفد امه بسبب السياسة اﻻجرامية التي تشنها حكومات امريكية متتالية ضد كوبا، اللحظات اﻻكثر عاطفية لهذا النشاط حيث قام المارة بالتوقف لسماع قصة ضحية مباشرة لقانون الضبط الخاص بالكوبيين القاتل والذي وافقت عليه الحكومة اﻻمريكية لتشجيع الهجرة الغير شرعية والذي سبب الى مقتل الكثير من الكوبيين.

وقال اليان غونزاليز انه عانى عام 1999 من نتائج هذا القانون وتم انتهاك الحقوق اﻻساسية المبرمة في اﻻتفاقية الدولية حول حقوق الطفولة، الحقوق ﻻن يكون الى جانب أبوه والحقوق للحفاظ على هويته الكوبية والبقاء في السياق الثقافي الخاص به. ومع ذلك اعترف بنبالة الشعب اﻻمريكي ضحية ايضا عن المعلومات الخاطئة، لذلك يطالب من هذا الشعب النبيل الذي عرف عن قضيته وكافح من اجله بان يعرف ايضا عن قضية الكوبيين اسرى اﻻمبراطورية الذين حكم عليهم ظلما بعشرات السنين من السجن وعدة احكام بالسجن المؤبد في هذا البلد الشمالي بسبب نضالهم ضد اﻻرهاب، ويطالب باﻻفراج الفوري عنهم.

 

 



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
فيما يلي
  • Árabe
  • Creole
  • Inglés

الأكثر قراءة

up