نيكاراغوا ترفض استبعاد فنزويلا من قمة الأمريكيتين

ماناغوا، 22 شباط/فبراير (راديو هافانا كوبا) - رفض رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا اليوم، حق النقض ضد فنزويلا، بغية حرمانها من إمكانية المشاركة في قمة الأمريكيتين المقرر عقدها يومي الثالث عشر والرابع عشر من نيسان/أبريل القادم في العاصمة البيروفية ليما.

وأكد أورتيغا، أن قرار استبعاد فنزويلا من القمة ينتهك القرارات والمبادئ، التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة، ويمثل انتهاكاً لسيادة شعوب أمريكا اللاتينية.

وأثناء الاحتفال، الذي أقيم بمناسبة الذكرى السنوية لوفاة الزعيم النيكاراغوي أوغستو سيزار ساندينو، أكد الرئيس دانييل أورتيغا من جديد على موقفه المناهض للإعداءات، التي تروج لها القوى الأجنبية وبعض حكومات المنطقة ضد فنزويلا وكوبا.

وأردف أن "أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي توطدان السيادة والعزيمة (...) وهناك من يريد تقسيمنا وتفريقنا".

وشدد رئيس نيكاراغوا على أهمية التكامل في أمريكا اللاتينية، من أجل تحقيق الإنجازات، التي تعود بالنفع على تطوير أمريكا اللاتينية، على الرغم من الخلافات الأيديولوجية التي لا تزال قائمة بين الحكومات.

وكان أورتيغا قد أعاد إلى الأذهان الإنجاز الذي حققه القائد الخالد هوغو تشافيز، والمتمثل بإنشاء مجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (سيلاك)، وهو الأمر الذي أثبت قوة التنظيم والوحدة في المنطقة، وهي قيم ينبغي أن تسود.
 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up