فنزويلا والسعودية تعملان على توطيد منظمة الدول المصدرة للنفط

كاراكاس، 12 كانون الثاني/يناير (راديو هافانا كوبا) - غادر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، المملكة العربية السعودية متفائلاً جداً، ﻷن الحوار مع السلطات أثبت التوافق العميق بشأن قضية النفط.

ولفت مادورو إلى أن المحادثات أدت إلى إيجاد أرضية مشتركة لترسيخ الدول المصدرة للنفط، وأسواق النفط الخام.

وأكد الرئيس الفنزويلي أن بلاده والمملكة العربية السعودية قد أجمعتا على أهمية دفع مرحلة جديدة لمنظمة الدول المصدرة للنفط داخل اﻷسواق النفطية، كعامل استقرار من شأنه أن يؤدي إلى نمو الاقتصاد العالمي.

وقال مادورو أيضاً إن زيارته إلى المملكة العربية السعودية قد ساهمت في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين كلا البلدين النفطيين.

ويقوم رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية بجولة على البلدان اﻷعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط مثل إيران والمملكة العربية السعودية وقطر، حيث وصل يوم أمس الأحد، والجزائر، وذلك من أجل تعزيز وحدة المجموعة وتفعيل الجهود المشتركة لتحقيق اﻹستقرار في اﻷسواق الدولية للنفط.

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up