طهران ترفض دعوة أوباما لتجميد النووي

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
2015-03-03 10:57:14

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

طهران، 3 آذار/مارس (راديو هافانا كوبا) - أكد وزير الخارجية الإيراني عدم رضوخ بلاده لمطالب الطرف الآخر المبالغ بها، في إشارة لتصريحات الرئيس الأمريكي باراك اوباما ودعوته طهران كي توقف برنامجها 10 سنوات.

ورأى ظريف أن التصريحات تأتي لاستقطاب الرأي العام الأمريكي ومواجهة دعاية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال ظريف في تصريح للصحفيين إن "كلام اوباما يثبت بوضوح حقيقة أن الولايات المتحدة الأميركية التي قامت خلال العقود الأخيرة بتوجيه تهديدات عسكرية مباشرة وغير مباشرة وفرض إجراءات حظر ظالمة وغير قانونية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قد وصلت إلى هذه النتيجة وهي أن سياسة التهديد والحظر سياسة فاشلة وأن مثل هذه الممارسات لم ولن تكون قادرة على مواجهة العزم الراسخ والهمة الرفيعة للشعب الإيراني في الحصول على التكنولوجيا النووية السلمية والتقدم في مجال استخدامها".

وأوضح ظريف أن" الجمهورية الاسلامية الايرانية دخلت المفاوضات بصدقية وستواصل المفاوضات حتى الوصول إلى الحقوق النووية للشعب الإيراني ولن ترضخ لمطالب الطرف الآخر المبالغ بها ومواقفه غير المنطقية".

يذكر ان اوباما قال يوم امس الاثنين إنه "يجب على إيران أن تلزم نفسها بتجميد لأنشطتها النووية يمكن التحقق منه لعشر سنوات على الأقل من أجل التوصل لاتفاق نووي مهم".



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
فيما يلي
  • Somos Jóvenes
  • Boletín
  • En Contacto

الأكثر قراءة

up