وزير العلاقات الخارجية يندد بحملة الاتصالات الأمريكية ضد كوبا

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
2021-11-15 11:14:10

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

generico

هافانا، 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 (راديو هافانا كوبا): شجب وزير خارجية كوبا، برونو رودريغيز، يوم الأحد، حملة الاتصالات السياسية للولايات المتحدة ضد الدولة الكاريبية، والتي تشمل حرية الوصول إلى الشبكات الخاصة، مباشرة من استخدام الإنترنت الخاصة بها.

وكتب وزير الخارجية الكوبي في حسابه الرسمي على "تويتر"، "تم الإعلان عن خدمة مجانية للمستخدمين في كوبا حصراً، بينما يتعيّن على الباقين دفع ثمنها"، وأضاف، "لا يفاجأ أحد أن هذه الخدمة يقدمها 19 خادماً من الولايات المتحدة".

وأضاف: "عندما يكون منتج كهذا يقدَّم مجاناً لسكان كوبا وحدهم، فهذا يعني أنهم يريدون بيع سيادتنا. إنه عمل مربح للصناعة التخريبية المعادية لكوبا، والتي تراهن بشدة على خطة محكوم عليها بالفشل لزعزعة الاستقرار في البلاد".

كما شجب وزير الخارجية في تغريدة أخرى أن معظم المحتوى السام يأتي من الولايات المتحدة باستخدام الملصق لتعزيز زعزعة الاستقرار في الجزيرة الكاريبية، بينما يمكن ملاحظة أن انتشاره نادر في البلدان الأخرى.

وأكد وزير الخارجية أنه "لا مجال للشك في شراسة وتدخل الإمبريالية ضد كوبا".


المنشورات ذات الصلة


التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up