فنزويلا ترفض الهجمات الجديدة التي تشنها الولايات المتحدة ضد مؤسساتها الديمقراطية

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
2018-02-09 11:54:18

Pinterest
Telegram
Linkedin
WhatsApp

كاراكاس، 9 شباط/فبراير (راديو هافانا كوبا) - رفضت فنزويلا اليوم بياناً صادراً عن وزارة الخارجية الأمريكية، والذي يهاجم شرعية الانتخابات الرئاسية، التي ستجري في الثاني والعشرين من نيسان/أبريل المقبل، وكذلك المؤسسات الديمقراطية للدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وتقول وزارة الخارجية الفنزويلية، في هذا الصدد، إن حكومة البيت الأبيض المتميزة بالتعامل الفوقي، والعنصرية، وكراهية الأجانب وبشن الحروب، تعطي نفسها الحق، الذي لم يعطها إياه أي شعب، في الحكم مسبقاً على نتائج عملية انتخابية لم تجر بعد.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد انتقدت أمس في بيان لها القرار الذي اتخذه المجلس الوطني الانتخابي بشأن تقديم موعد الانتخابات الرئاسية لاعتبار أن العملية الديمقراطية لن تحظى بضمانات بأن تكون حرة ونزيهة ومعترفاً بها على المستوى الدولي.

وقد اتهمت واشنطن أيضاً الرئيس نيكولاس مادورو، بالتفرد بالسلطة المطلقة، مؤكدة من جديد على دعمها للقوى اليمينية المحلية، وهددت باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد الشعب الفنزويلي.
 



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
فيما يلي
  • Cuba Online
  • Árabe
  • Creole

الأكثر قراءة

up